السعودية

الأمير خالد بن فيصل: الأزمة عربية وليست خليجية.. والمملكة لا تتدخل في شؤون الآخرين

أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن الأمير خالد بن فيصل بن تركي أن الصبر على دولة صغيرة مثل قطر تجاوز حدوده بعد 21 عاماً.

وقال خلال اللقاء الحواري الذي عقدته جمعية الشؤون الدولية، بالعاصمة عمّان بمشاركة سفيري دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية لدى الأردن مع أعضاء الجمعية: “صبرنا أكثر من 21 سنة على دولة أصغر من حارة في الرياض يعتبر عجزاً وليس صبراً.. التزمنا وضبطنا أعصابنا ولما اتجهنا للمقاطعة غضبوا، لديكم غاز ونفط يغنيكم فليبارك الله لكم، لكن نحن لسنا بحاجتكم”.

وأوضح أن أزمة قطر ليست أزمة خليجية لكنها أزمة عربية قطرية، مشدداً على أن سياسة المملكة ليست ضد سيادة الدول وتنتهج نهجاً بعدم التدخل في شؤون الآخرين.

وقال: “جلسنا مع القطريين وهمسنا في آذانهم حتى لا يسمع البقية، وجلسنا في الغرف المغلقة كي لا نحرجهم، والآن صرخنا بصوت مدوٍّ لتجاوزهم الكبير في الإساءة والأذى”.

وأشار الأمير خالد بن فيصل إلى أن هناك دوراً قطرياً ليبياً إبان حكم القذافي تم الحديث عنه في محكمة أمريكية لمخطط تخريبي في المملكة، مبيناً أن هذه ليست اتهامات نوجهها، لكنها تحقيقات في المحكمة، لافتاً إلى توجيه قطر لعدد من وسائل الإعلام للإساءة ونشر الفوضى.

شارك بحساب فيس بوك

تعليقات

Powered by Facebook Comments

الوسوم

مقالات ذات صلة

علق بحسابك في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق