السعودية

تيلرسون يرفض تلقي أسئلة الصحافيين بعد لقائه أمير قطر

غادر وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، اليوم الخميس، منطقة الخليج بعد زيارة ثانية إلى قطر التقى فيها “تميم” ورفض تلقي أسئلة الصحافيين بعد الاجتماع ليختتم جولته الخليجية التي هدفت إلى التوصل لحل بشأن أزمة قطر.

وعاد تيلرسون إلى الدوحة قادماً من الكويت، التي بدأ منها جولته الخليجية، الاثنين، في محاولة لإنهاء الأزمة المستمرة منذ نحو شهر بين قطر و الدول الأربعالمقاطعة لها بعد أن أبلغته الأخيرة رفضها الحلول المؤقتة مع الدوحة.

وكان تيلرسون أجرى أمس في مدينة جدّة السعودية، سلسلة مباحثات حول الأزمة مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان ، ووزراء الدول المقاطعة الأربع.

وسمع تيلرسون في محطته السعودية تمسكاً سعودياً وإماراتياً وبحرينياً ومصرياً بضرورة وقف قطر دعم الإرهاب وتمويله.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت، الأربعاء، أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون سيسافر إلى قطر الخميس لمقابلة مسؤولين قطريين كبار.

وقال آر سي هاموند، المتحدث باسم الوزارة، إن تيلرسون سيطلع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على نتائج محادثاته في جدة.

يذكر أن الدول الأربع أصدرت بياناً مشتركاً، الثلاثاء، أكدت فيه أن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين واشنطن والدوحة جاءت نتيجة مطالب الدول الأربع المستمرة، إلا أن الدول المقاطعة للدوحة اعتبرت أن توقيع هذه المذكرة “خطوة غير كافية وسنراقبها”.

وشددت الدول الأربع على أن “نشاطات الدوحة بدعم الإرهاب يجب أن تتوقف نهائيا”، مؤكدةً أنه “لا يمكن الوثوق بأي التزام يصدر عن الدوحة دون ضوابط صارمة”، حيث إن “قطر دأبت على نقض كل الاتفاقات والالتزامات”.

وأضافت أن “الإجراءات الحالية ضد قطر ستستمر حتى تنفيذها لكافة المطالب”، حيث إن هذه الإجراءات جاءت بسبب دعم الدوحة للإرهاب وتمويله. وشددت الدول الأربع على أن “مطالبنا من قطر عادلة ومشروعة”.

وثمّنت الدول الأربع جهود واشنطن في مكافحة الإرهاب وتمويله، مؤكدةً أن “القمة الإسلامية – الأميركية شكلت موقفا صارما لمواجهة الإرهاب”.

شارك بحساب فيس بوك

تعليقات

Powered by Facebook Comments

الوسوم

مقالات ذات صلة

علق بحسابك في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق