اخبار,اخبار السعودية,السعودية اليوم,محليات,افضل طريقة,افضل,اسعار,مخالفة,مخالفات,كم,غرامة,حجز,طيران,قطر,تميم,العذبة,رقم
السعودية

بحيرات مياه المجاري تغزو شوارع أحياء بالطائف(صور)

الأهالي الشركة أبلغتنا بمُماطلة المقاول ومُنعنا من مقابلة المسؤول

قررَ عدد من سُكان أحياء “أُم السباع -مُخطط القرية – العنود – الصناعية – المُنتزه” بمحافظة الطائف،

ارتداء الكمامات ، تلافياً لروائح طفح البيارات الكريهة ، وتكاثُر الحشرات الطائرة والزاحفة بسببها. وقد

رصدت عدسة من خلال جولة مُعاناة الأهالي هناك والمستمرة لعدة سنوات، تمثلت في شلالات

وأنهار من مياه الصرف الصحي “المجاري” ، تجري في شوارع تلك الأحياء الخمسة “أُم السباع –

القرية – العنود- الصناعية – المنتزه” ، مع خلوها من المارة بالنهار والليل ، ما قد يوحي بأن تلك

الأحياء مهجورة وخالية من السُكان. وقد تساءل عدد من سُكان تلك الأحياء من المواطنين إن كان

المسؤولون يعلمون عن مُعاناتهم ويشعرون بآلامهم وما يتوقع من كارثة بيئية قد تفتك بهم. وقالوا

التي التقتهم : قبل ست سنوات بدأ تنفيذ مشروع الصرف الصحي في الأحياء الخمسة “أُم السباع

– القرية – العنود – الصناعية – المنتزه” باعتبارها مُتقاربة من بعضها ،وكُنا نتوقع الانتهاء من تنفيذ

المشروع خلال ستة أشهر أو سنة ، إلا أنَ الحال باقٍ على وضعه السابق ، ما دفعنا للتردد وبشكلٍ

متزايد على إدارة شركة المياه بالطائف . وأضافوا: ولكننا نصطدم بعدم تمكيننا من مُقابلة المسؤول

وهو مدير الشركة على الرغم من وجوده ولكننا نُمنع من مقابلته، ويُبلغوننا بأن الخط الرئيسي لم ينته

، والمقاول مُماطل وتم الرفع فيه ، حينها كان ردنا لهم : هذا ليس بعملنا ولا بُد أن تتصرفون وتتخذوا

الإجراءات اللازمة لإنهاء المشروع . وأكد السُكان من خلال حديثهم بأن شبكة مياه التحلية النقية كانت

قد أُطلقت بالأحياء ومنها “أم السباع” منذُ ثلاث سنوات، ونظراً لكثرة الاستهلاك بسبب زيادة السكان زاد

طفح مياه المجاري، كذلك زاد الطلب وبشكلٍ يومي على طلب صهاريج الصرف الصحي لكي تشفط تلك

البيارات. وعرجوا على أن إدارة الشركة كانت قد أحالتهم لمدير المشاريع وهو الآخر لا يتواجد، وأنهم التقوا

بنائبه والذي أفادهم قائلاً: “المسألة تحتاج لوقت”. وكشفوا أنهم وقعوا ضحية مقاول مُماطل وفقاً لما أكدته

الشركة لهم، بعد أن تحولت تلك الأحياء لبحيرات من التلوث، مُطالبين الجهات الرقابية باتخاذ الإجراءات

الكفيلة بمعاقبة المُتسببين في تلك المُشكلة ، والعمل على سرعة استكمال المشروع .

الوسوم

مقالات ذات صلة

علق بحسابك في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق